الخيال

الخيال .. الموقع العربي الأول لمحبي الخيول العربية والخيل العرب الأصيل وجميع انواع الخيول في العالم

لماذا تحتاج النساء بروتين أقل من الرجال ؟
المقالات صحة وتغذية

لماذا تحتاج النساء بروتين أقل من الرجال ؟

أثناء عملية الهضم ، يقوم الجسم بتفكيك البروتين الذي نتناوله إلى أحماض أمينية ، والتي تعمل على تجميع الأحماض الأمينية في البلازما ، لذلك اليك هذا المقال تحت عنوان : لماذا تحتاج النساء بروتين أقل من الرجال ؟

الدليل التطوري لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال

يحتاجون الرجال لكل كيلوغرام من وزن الجسم أكثر من النساء إلى بروتين .

يأكل الرجال أكثر من النساء بروتينًا ، لأن الرجال يخرجون للعمل ، بينما النساء يعتنين بالأطفال ، وبالتالي يأكل الرجال المزيد من البروتين بسبب اختلاف صعوبة  وطبيعة العمل الذي يؤديه كل من الرجال والنساء.

الاختلاف في تكوين الجسم دليل لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال ، احتياج النساء بروتين أفل لإن النساء لديهن كتلة عضلية أقل من الرجال .

التمثيل الغذائي لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال

إن التمثيل الغذائي للرجال يختلف عن النساء ، لأن بنا العضلات لدى الرجال أسرع من النساء ، مما يجعل الرجال يحتاجون إلى بروتين أكثر من النساء.

توازن النيتروجين لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال

توازن الهيدروجين عند الرجال يختلف عنه عند النساء مما يؤدي إلى اختلاف كمية البروتين التي يحتاجها كل منهما.

حيث أثبتت الملاحظات والتجارب التي أجريت ، أن الرجال يحتاجون أكثر من النساء إلى بروتين ، حيث تتدهور صحتهم بشكل أسرع عند تناول نظام غذائي منخفض البروتين.

الكمية المناسبة لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال

الكمية الأساسية من البروتين المتناولة هي 0.8 جرام لكل كيلوغرام (أو حوالي 0.36 جرام لكل رطل) من كتلة الجسم في شخص بالغ يتمتع بصحة جيدة ولا يمارس الرياضة بشكل عام. لحتياج النساء بروتين أقل من الرجال للأشخاص الذين يشاركون في تدريب عالي الكثافة ، قد ترتفع احتياجات البروتين إلى حوالي 1.4 إلى 2 جرام لكل كيلوغرام أو حوالي 0.64 إلى 0.9 جرام لكل كيلوغرام من الكتلة.

كمية البروتين التي يحتاجها كل من الرجال والنساء

الدراسات أثبتت والأبحاث أن تناول 56 جرامًا يوميًا من البروتين كافٍ للرجل العادي الذي لا يمارس الرياضة ولا يمارس تمارين رياضية مكثفة ، و 46 جرامًا يوميًا للنساء اللواتي لا يمارسن الرياضة أيضًا ، وقد تكون هذه الكمية كافية للوقاية نقص البروتين في الجسم ، لكن الكمية التي تحتاجها تعتمد على العديد من العوامل بما في ذلك مستوى النشاط والعمر وكتلة العضلات وأهداف اللياقة البدنية والصحة العامة.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *