مستشار المفتي يكشف حكم الشرع في زواج القاصرات وختان الإناث

April 1, 2021 by No Comments

[ad_1]

فتاوى المرأة

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إن الزواج المبكر من الناحية الشرعية هو تزويج فتاة غير مؤهلة وتحتاج من يتابع تربيتها ولم تصل إلى حد البلوغ، كما أن القانون قيد المباح وهذا أمر يجوز، وشرع ألا يقل سن الفتاة التي تتزوج عن 18 عاما، لأنه كان في الماضي من الممكن أن تتزوج الفتاة في عمر 13 عاما، وهذا مرتبط بالثقافة.

وأضاف «عاشور»، خلال حواره في برنامج «رأي عام»، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة «TeN»، أنه لا يوجد مؤسسة من المؤسسات الدينية تؤيد الزواج المبكر، فهو زواج مُحرم ومجرم من أجل المصلحة العامة، كما ذكر في الوقت ذاته أن ختان الإناث وزواج القاصرات يظلمان الأنثى، فالأمور المتعلقة بالثقافات ينبغي أن يقتضي بمقتضيات العصر.

وأوضح مستشار مفتى الجمهورية، أن الطب يتطور تطورا هائلا مذهلا كل يوم، وهذا التطور أظهر حقائق علمية يتحدث عنها منها ختان الإناث، حيث إن الآلام النفسية أشد شيء تشعر به الفتاة خلال تعرضها للختان، وهذا يسبب لها عقدة نفسية كبيرة، فختان الإناث يضر بالمرأة ولا يفيدها، مشيرا إلى أنه يسبب مشاكل نفسية وبدنية للفتاة.

ووجه مستشار مفتى الجمهورية، رسالة لأهالي الفتيات: «اتقوا الله في بناتكم، وحافظوا على نفسيتهم، ويجب أن نسير خلف الأطباء في هذا الأمر، ولابد أن يدخل في المقررات التعليمية من أجل توعية الفتيات بخطورة الختان».



[ad_2]
:

فتاوى المرأة

الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، إن الزواج المبكر من الناحية الشرعية هو تزويج فتاة غير مؤهلة وتحتاج من يتابع تربيتها ولم تصل إلى حد البلوغ، كما أن القانون قيد المباح وهذا أمر يجوز، وشرع ألا يقل سن الفتاة التي تتزوج عن 18 عاما، لأنه كان في الماضي من الممكن أن تتزوج الفتاة في عمر 13 عاما، وهذا مرتبط بالثقافة.

وأضاف «عاشور»، خلال حواره في برنامج «رأي عام»، مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، على شاشة «TeN»، أنه لا يوجد مؤسسة من المؤسسات الدينية تؤيد الزواج المبكر، فهو زواج مُحرم ومجرم من أجل المصلحة العامة، كما ذكر في الوقت ذاته أن ختان الإناث وزواج القاصرات يظلمان الأنثى، فالأمور المتعلقة بالثقافات ينبغي أن يقتضي بمقتضيات العصر.

وأوضح مستشار مفتى الجمهورية، أن الطب يتطور تطورا هائلا مذهلا كل يوم، وهذا التطور أظهر حقائق علمية يتحدث عنها منها ختان الإناث، حيث إن الآلام النفسية أشد شيء تشعر به الفتاة خلال تعرضها للختان، وهذا يسبب لها عقدة نفسية كبيرة، فختان الإناث يضر بالمرأة ولا يفيدها، مشيرا إلى أنه يسبب مشاكل نفسية وبدنية للفتاة.

ووجه مستشار مفتى الجمهورية، رسالة لأهالي الفتيات: «اتقوا الله في بناتكم، وحافظوا على نفسيتهم، ويجب أن نسير خلف الأطباء في هذا الأمر، ولابد أن يدخل في المقررات التعليمية من أجل توعية الفتيات بخطورة الختان».



[ad_2]

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *