أخبار العالم

مدبولي: غرامات فورية لمخالفي إجراءات كورونا.. وزيادة منافذ أهلا رمضان

[ad_1]


03:31 م


الثلاثاء 06 أبريل 2021

كتب- محمد غايات:

وجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير التموين والتجارة الداخلية، بضرورة اتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها تأمين حاجة المواطنين من جميع السلع بأسعار ملائمة، لا سيما مع قدوم شهر رمضان الفضيل، مع مراعاة التنسيق مع مع المحافظين في ما يتعلق بتنفيذ تكليفات الرئيس بشأن زيادة عدد منافذ توزيع السلع في سلسلة معارض “أهلًا رمضان”.

وشدد مدبولي على ضرورة توزيع السلع الغذائية الأساسية ذات الجودة العالية بكل أنواعها؛ تلبيةً لاحتياجات المواطنين قبل حلول الشهر الكريم، مع إجراء التخفيضات الملائمة على تلك السلع، في إطار سياسة الدولة لتخفيف العبء على شرائح المواطنين الأكثر احتياجًا.

جاء ذلك خلال ترؤس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء؛ لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة، استهله بالإعراب عن تقديم الحكومة أخلص التهاني القلبية للشعب المصري بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المعظم، داعيًا الله عز وجل أن يعيده على مصرنا الحبيبة، ونحن في أفضل حال.

ونوه مدبولي بأنه شدد، خلال اجتماع المحافظين أمس، على ضرورة التطبيق الصارم للضوابط والإجراءات الاحترازية؛ للحد من انتشار فيروس كورونا، مع تطبيق الغرامات الفورية على المخالفين.

وتطرق رئيس الوزراء إلى الحدث الأعظم، الذي أبهر العالم أجمع، والمتمثل في الاحتفالية الكبرى لنقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بميدان التحرير إلى المتحف القومي للحضارة، متوجهًا بالشكر والتقدير إلى زملائه الوزراء وكل الأجهزة والجهات والأشخاص الذين أسهموا جميعًا في هذا الحدث العالمي، والذي أثبت لكل دول العالم مستوى التقدم والتطور الذي أحرزته مصر خلال السنوات الأخيرة، مؤكدًا أن مصر قادرة على تنظيم مثل هذه الاحتفاليات العالمية بصورة باهرة؛ لكن هذا النجاح مع ذلك ألقى بمسؤولية كبيرة على عاتق الحكومة، تتحدد في ضرورة مراعاة ألا يقل مستوى الأحداث التي ستشهدها الدولة المصرية مستقبلًا عن هذا الإبهار والدقة، لا سيما افتتاح العاصمة الإدارية الجديدة، وكذا المتحف المصري الكبير، وغيرها من المشروعات القومية.

وتحدث رئيس الوزراء عن افتتاح الرئيس السيسي مدينة الدواء المصرية بمنطقة الخانكة بمحافظة القليوبية، والتي تستهدف الدولة من وراء إنشائها تحويل مصر إلى مركز إقليمي لصناعة الدواء في المنطقة من ناحية، وامتلاك القدرة التكنولوجية والصناعية الحديثة في هذا المجال الحيوي؛ مما يتيح للمواطنين الحصول على دواء بمستوى عال من الجودة ويمتاز بالفاعلية.

وانتقل الدكتور مدبولي إلى الحديث عن تسليمه مفاتيح الدفعة الأولى من السيارات الجديدة التي تعمل بالوقود المزدوج “الغاز الطبيعي والبنزين” لعدد من المستفيدين من المبادرة الرئاسية “إحلال المركبات المتقادمة للعمل بالغاز الطبيعي” التي مضى على صنعها ٢٠ عامًا فأكثر، مؤكدًا أن هذه المبادرة من شأنها تخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين؛ لأنها تتيح حوافز مالية وتسهيلات ائتمانية غير مسبوقة؛ لتيسير فرصة امتلاكهم سيارات جديدة بدلاً من سياراتهم المتقادمة.

واختتم رئيس الوزراء حديثه بالإعراب عن خالص الشكر والامتنان لكل الوزراء الذين يبذلون جهودًا مضنية في مختلف القطاعات في ظل ظروف استثنائية غير مسبوقة.

[ad_2]

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *