الإفتاء تحسم الجدل حول صلاة المرأة للتراويح في المساجد: جائز لكن بشرط

April 12, 2021 by No Comments

[ad_1]

فتاوى المرأة

ساعات قليلة تفصلنا عن بدء صيام شهر رمضان الكريم لعام 2021، إذ ينتظر الكثيرون هذا الشهر حتى يكثروا فيه من العبادة، بالصوم والصلاة، ونظرا لما فرضته جائحة فيروس كورونا العام الماضي بشأن صلاة التراويح في المساجد، يستعد العديد من المسلمين إلى إقامتها هذا العام، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها وزارة الصحة والأوقاف لتجنب انتشار الفيروس.

ويحرص الكثير من النساء على أداء صلاة التراويح في المساجد، ما يجعل الكثير منهم يتسائل عن إجازة صلاة المرأة للتراويح في المساجد، ونرصد من خلال هذا التقرير فتوى دار الإفتاء المصرية حول صلاة النساء للتراويح في المساجد، وفق ما نشرته عبر الموقع الرسمي الخاص بها كالتالي:

هل يجوز للمرأة أداء صلاة التراويح بالمساجد؟

وجاء رد الإفتاء بأنه من المقرر شرعًا أن الصلاة عماد الدين، ومن أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين، والصلاة جماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة، والجماعة جائزة للرجال والنساء، وصلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد عند خوف الفتنة واندلاع الفسق والفجور، أما إذا أمنت الفتنة ولم يخشَ على المرأة من الفجور جاز لها أن تصلي الفرائض جماعة بالمسجد، شريطة أن تكون ملتزمة بالحشمة والوقار، وأن تكون بملابسها الشرعية الإسلامية التي لا تثير الشبهات.

وأضافت دار الإفتاء أنه إذا كانت صلاة النساء للتراويح في المسجد أسفل المنزل لا يكلف المرأة مشقة الانتقال إلى المسجد وإنما كان المسجد في أسفل منزلها، ولم يخشَ منها أو عليها الفتنة جاز لها الصلاة في المسجد، أما إذا لم تتحقق هذه الشروط فصلاتها في بيتها أفضل من الصلاة في المسجد.



[ad_2]
:

فتاوى المرأة

صلاة التراويح

ساعات قليلة تفصلنا عن بدء صيام شهر رمضان الكريم لعام 2021، إذ ينتظر الكثيرون هذا الشهر حتى يكثروا فيه من العبادة، بالصوم والصلاة، ونظرا لما فرضته جائحة فيروس كورونا العام الماضي بشأن صلاة التراويح في المساجد، يستعد العديد من المسلمين إلى إقامتها هذا العام، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي فرضتها وزارة الصحة والأوقاف لتجنب انتشار الفيروس.

ويحرص الكثير من النساء على أداء صلاة التراويح في المساجد، ما يجعل الكثير منهم يتسائل عن إجازة صلاة المرأة للتراويح في المساجد، ونرصد من خلال هذا التقرير فتوى دار الإفتاء المصرية حول صلاة النساء للتراويح في المساجد، وفق ما نشرته عبر الموقع الرسمي الخاص بها كالتالي:

هل يجوز للمرأة أداء صلاة التراويح بالمساجد؟

وجاء رد الإفتاء بأنه من المقرر شرعًا أن الصلاة عماد الدين، ومن أقامها فقد أقام الدين، ومن هدمها فقد هدم الدين، والصلاة جماعة أفضل من صلاة الفرد بسبع وعشرين درجة، والجماعة جائزة للرجال والنساء، وصلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد عند خوف الفتنة واندلاع الفسق والفجور، أما إذا أمنت الفتنة ولم يخشَ على المرأة من الفجور جاز لها أن تصلي الفرائض جماعة بالمسجد، شريطة أن تكون ملتزمة بالحشمة والوقار، وأن تكون بملابسها الشرعية الإسلامية التي لا تثير الشبهات.

وأضافت دار الإفتاء أنه إذا كانت صلاة النساء للتراويح في المسجد أسفل المنزل لا يكلف المرأة مشقة الانتقال إلى المسجد وإنما كان المسجد في أسفل منزلها، ولم يخشَ منها أو عليها الفتنة جاز لها الصلاة في المسجد، أما إذا لم تتحقق هذه الشروط فصلاتها في بيتها أفضل من الصلاة في المسجد.



[ad_2]

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *